King Abdullah II Centre for Excellence Awards the Royal Academy of Culinary Arts the European Foundation for Quality Management (EFQM)’s Commitment to Excellence Accreditation


King Abdullah II Centre for Excellence Awards the Royal Academy of Culinary Arts the EuropeanFoundation for Quality Management (EFQM)’s Commitment to Excellence Accreditation

 

 

Amman, 21 July 2020 –


The King Abdullah II Centre for Excellence (KACE), being the representative of the European Foundation for Quality Management (EFQM), awards the Royal Academy of Culinary Arts (RACA) with EFQM’s Committed to Excellence (C2E) 2 Star Certificate.

The Executive Director of the King Abdullah II Center for Excellence, Dr. Ibrahim Al-Rawabdeh, handed over the certificate to the Chairman of the Board of Trustees of the Royal Academy of Culinary Arts His Excellency Dr. Wajih Owais and RACA’s Campus Director Mr. Jacques Rossel.

RACA is the first educational institution specialized in the hospitality sector to achieve (EFQM)’s Commitment to Excellence accreditation in Jordan, as this certificate is a recognition scheme that guides institutions to deliver better results and achieve excellence. This accreditation achieves global recognition of RACA’s commitment to quality standards as per international best practices.


The award ceremony took place at RACA on Tuesday 21st July 2020, with the presence of officials from KACE, RACA board members and officials from USAID Building Economic Sustainability through Tourism Project; which provided the technical support for this project.
Dr. Ibrahim Rawabdeh, Executive Director of KACE said that RACA obtaining the EFQM Committed to Excellence award is a result of the desire and consideration of RACA’s higher management in proceeding with its journey towards excellence to elevate future performance and to ensure the sustainability of the distinguished results that RACA seeks to achieve in the long run.

The Chairman of RACA’s Board of Trustees His Excellency Dr. Wajih Owais stated that obtaining this recognition reflects RACA’s commitment in sustaining the highest quality standards through adding a new scheme of international standards of excellence, in addition to the currently implemented programs. His Excellency also indicated that RACA appreciates the support and encouragement of His Majesty King Abdullah II and always seeks to embody the vision of His Majesty by providing the highest levels of education and training in culinary arts in Jordan, and according to the most prestigious international levels, pointing out that this certificate enhances the confidence of all parties and stakeholders with RACA’s commitment and ability to continue with this distinguished approach, by completing the requirements of excellence and applying global best practices.

Mr. Jacques Rossel, Director of RACA, said: “Since its opening in 2008, the Royal Academy has always pursued its goal to be a model of Excellence in Culinary Education within the local and international market. Over the years, the hospitality sector in Jordan and abroad has recognized and praised the quality of our graduates and RACA has become a trusted source of young trained chefs, ready for this very demanding industry. Providing a market with professional and qualified workforce can only be achieved if RACA operates with the right mindset toward Quality and cascade this way of thinking throughout its organization. We are thrilled of today’s success and our gratitude go greatly toward the King Abdullah II Center for Excellence for their guidance and recommendations, and USAID BEST for their professional advices and technical support.”

 

 مركز الملك عبدالله الثاني للتميز يمنح شهادة الالتزام بالتميّز للأكاديمية الملكية لفنون الطهي

عمان 21 تموز2020 –


منح مركز الملك عبدالله الثاني للتميز بصفته الممثل للمؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة شهادة الالتزام بالتميّز بمستوى نجمتين للأكاديمية الملكية لفنون الطهي. حيث قام المدير التنفيذي لمركز الملك عبدالله الثاني للتميز الدكتور إبراهيم الروابدة بتسليم الشهادة لرئيس مجلس أمناء الأكاديمية الملكية لفنون الطهي معالي الدكتور وجيه عويس ومدير عام الأكاديمية السيد جاك روسيل.
وتعدّ الأكاديمية الملكية لفنون الطهي أول مؤسسة تعليمية متخصصة بقطاع الضيافة تحصل على شهادة الالتزام بالتميّز في الأردن، حيث تعتبر هذه الشهادة خطة عمل للاعتراف بجهود المؤسسات لتقديم نتائج أفضل ولتحقيق التميّز. حيث يحقق هذا الاعتماد اعترافًا عالميًا بالتزام الأكاديمية بمعايير الجودة حسب أفضل الممارسات الدولية.

وقد تم حفل تسليم شهادة الالتزام بالتميّز في مقر الأكاديمية الملكية لفنون الطهي يوم الثلاثاء 21 تموز 2020 بحضور ممثلين من مركز الملك عبدالله الثاني للتميّز ومجلس إدارة الأكاديمية الملكية لفنون الطهي وممثلين من مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية الذي قدّم الدعم الفني للمشروع.
من جانبه قال الدكتور إبراهيم الروابدة إن حصول الأكاديمية الملكية لفنون الطهي على شهادة الالتزام بالتميز من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة، جاء نتيجة الرغبة والتوجه لدى إدارة الأكاديمية في المضي في رحلتها نحو التميز للارتقاء بالأداء المستقبلي وضمان استدامة النتائج المتميزة التي تسعى الأكاديمية الى تحقيقها على الأمد البعيد.


وبيّن رئيس مجلس أمناء الأكاديمية الملكية لفنون الطهي معالي الدكتور وجيه عويس أن الحصول على هذا التقدير يعكس التزام الأكاديمية باستدامة أعلى معايير الجودة من خلال إضافة برنامج جديد لمعايير التميّز العالمية بالإضافة للبرامج المطبقة حالياً. وأشار معاليه أيضاً بأن الأكاديمية تقدر دعم وتشجيع جلالة الملك عبدالله الثاني وتسعى دائماً لتجسيد رؤية جلالته بتوفير أعلى مستويات التعليم والتدريب في فنون الطهي في الاردن، و حسب ارقى المستويات العالمية، لافتاً إلى أن هذه الشهادة تعزز ثقة جميع الجهات وأصحاب العلاقة بالتزام وقدرة الأكاديمية على الاستمرار بهذا النهج المتميز من خلال استكمال متطلبات التميّز وتطبيق أفضل الممارسات العالمية.


وأوضح مدير عام الأكاديمية الملكية لفنون الطهي السيد جاك روسيل بأنه "منذ افتتاح الأكاديمية الملكية في عام 2008 فإنها تسعى دائمًا إلى تحقيق هدفها المتمثل في أن تكون نموذجًا للتميز في تعليم الطهي في القطاع المحلي والدولي. فعلى مر السنين، اعترف قطاع الضيافة في الأردن والخارج بجودة خريجينا وأثنوا عليها، حيث أصبحت الأكاديمية مصدراً موثوقاً به للطهاة الشباب المدربين والمتأهبين لهذا القطاع المتطلب دائماً". وأضاف أيضاً بأنه "لا يمكن رفد قوى عاملة مؤهلة واحترافية لقطاع الضيافة إلا إذا كانت الأكاديمية الملكية تعمل بالعقلية الصحيحة تجاه الجودة والتميّز ونشر نفس طريقة التفكير هذه عبر الأقسام المختلفة للمؤسسة." وقال ختاماً: "نحن سعداء بنجاح اليوم ونتوجه بامتنان كبير لمركز الملك عبد الله الثاني للتميز لتوجيههم وتوصياتهم، ونوجه شكرنا أيضاً لمشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لنصائحهم المهنية".


 

Our affiliates